Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

 
هو عبارة عن تغيّم عدسة العين الصافية عادة ، مما يؤدي إلى خلل في الرؤية . والواقع أن تشكّل الماء الأزرق بدرجة منخفضة هو امر طبيعي مع التقدم في السن . إلا أن من شأن بعض الحالات أن تساهم في تسريع هذه العملية.
 
اسباب المياه البيضاء تشمل :
- التغيرات المرتبطة بالسن .
-
العامل الوراثي .
- اصابات العين .
- بعض العقاقير )وبخاصة الكورتيزون).
-
المشاكل الصحية مثل البول السكري .
-
احتساء المشروبات الكحولية والتدخين .
-
التعرض للشمس لمدة طويلة قد يسهم كذلك في أن يتعرض المرء لخطر أكبر .
-
في حالات نادرة ، إذا اصيبت الأم الحامل بالحصبة الالمانية خلال الشهور الثلاثة الاولى من الحمل ، قد يولد الطفل مصاباً بالكتاراكت .
 
الاعراض :
الكتاراكت مرض لا يسبب الألم ويتفاقم ببطء ، وعادة ما يصيب الابصار بتشوش أو اعتام ، ويسبب وهج الاضواء والشمس الضيق للمصاب ، وقد يعاني كذلك من تشوه الصور التي يراها.
وفي المراحل المبكرة قد يصاب المرء بالمزيد من قصر النظر ، لأن العدسة التي صارت أكثر كثافة تصبح ذات قوة مشتتة للضوء أكبر ، مما يجعل بؤرة تجمع الضوء تصبح أمام الشبكية . وتسوء حالة الرؤية الليلية ، وتصبح الالوان أقل حيوية .
ونظراً لأن أغلب حالات الكتاراكت تظهر ببطء شديد ، فإن كثير من الناس لا يشعرون بأن ثمة خطأ ما إلا بعد أن ترغمهم حالة التدهور التي تصيب حدة إبصارهم على إجراء تغييرات على كشوف نظاراتهم أو عدساتهم اللاصقة.
 
إزالة المياه البيضاء و استبدال العدسة :
جراحة المياه البيضاء تعد واحدة من أكثر الجراحات أماناً . 98% تتم بنجاح حيث يستعيد المرضى درجة جيدة من الابصار ، مع إفتراض أنه لا توجد لديهم مشكلات أخرى بالعين .
وتجرى العملية عادة بإستعمال مخدر موضعي دون الحاجة للمبيت بالمستشفى .
أكثر من 98% ممن يجرون جراحة الكتاراكت أو المياه البيضاء تجرى لهم أيضاً زراعة عدسة بلاستيكية داخل العين بدلاً من العدسة الطبيعية للعين .وقبل الجراحة ، يقيس طبيب العيون استدارة القرنية وطول العين لدى المريض ليحسب قوة العدسة المطلوب زرعها .
تستغرق الجراحة في العادة أقل من ساعة ، وعلى الرغم من أن المريض يكون مدركاً لوجود الفريق الجراحي ، فإن لا يشعر بأي ألم بل وقد يدرك ما إذا كانت عيونه مفتوحة أم مغلقة
 

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player